الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 يا جَارَتِي ما كنتِ جارَةْ * بَانَتْ لِتَحْزُنَنَا عُفَارَةْ
2 تُرْضِيكَ مِنْ دَلٍّ وَمِنْ * حسنٍ مُخَالِطُهُ غَرَارَةْ
3 بَيْضَاءُ ضَحْوَتُهَا وَصَفْـ * ـرَاءُ العَشِيَّةِ كَالعَرَارَةْ
4 وَسَبَتْكَ حِينَ تَبَسَّمَتْ * بينَ الأريكةِ والسِّتارةْ
5 بِقَوَامِها الحَسَنِ الذي * جَمَعَ المَدَادَةَ وَالجَهَارَةْ
6 كَتَمَيُّلِ النَّشوانِ يرْ * فلُ في البَقِيرَةِ وَالإزَارَةْ
7 ................ * ............. هِرَارَةْ
8 ............... * ....العَمِيم بلا قِصَارَةْ
9 وبِجِيدِ مُغْزِلَةٍ إلى * وَجْهٍ تُزَيِّنُهُ النَّضَارَةْ
10 وَمَهًا تَرِفُّ غُرُوبُهُ * يَشْفِي المتيَّمَ ذا الحَرَارَةْ
11 كَذُرَى مُنَوِّرِ أُقْحُوا * نٍ قدْ تَسَامَقَ في قَرَارَةْ
12 وَغَدَائِرٍ سُودٍ عَلى * كَفَلٍ تُزَيِّنُهُ الوَثَارَةْ
13 وَأرَتْكَ كَفًّا في الخِضَا * بِ ومِعْصَمًا مِثْلَ الجِبِارَةْ
14 وَإذا تُنَازِعُكَ الحَدِيـ * ـثَ ثَنَتْ وَفي النَّفسِ ازْوِرَارَةْ
15 مِنْ سِرَّكَ المَكْتُومِ تَنْـ * ـأى عَنْ هَوَاكَ فَلا ثَمَارَةْ
16 وَتُثِيبُ أحْيَانًا فَتُطْـ * ـمِعُ ثمّ تُدْرِكُها الغَرَارَةْ
17 تَبَلَتْكَ ثُمَّتَ لَمْ تُنِلْـ * ـكَ عَلى التَّجَمُّلِ وَالوَقَارَةْ
18 وَمَا بِهَا ألاَّ تَكُو * نَ منَ الثَّوابِ على يَسَارَةْ
19 إلاَّ هَوَانَكَ إذْ رَأَتْ * مِنْ دُونِهَا بَابًا وَدَارَةْ
20 وَرَأَتْ بأنَّ الشّيبَ جا * نَبَهُ البَشَاشَةُ وَالبَشَارَةْ
21 فَاصْبِرْ فَإنَّكَ طَالَمَا * أَعْمَلْتَ نفسَكَ في الخَسَارَةْ
22 ولقدْ أَنَى لكَ أَنْ تُفِيـ * ـقَ مِنَ الصَّبابةِ والدَّعارَةْ
23 وَلَقَدْ لَبِسْتُ العَيْشَ أجْـ * ـمعَ وَارْتَدَيْتُ مِنَ الإِبَارَةْ
24 وأَصَبْتُ لذَّاتِ الشَّبا * بِ مُرَفَّلاً ونَعِمْتُ نَارَهْ
25 ولَقَدْ شَرِبتُ الرَّاحَ أُسْـ * ـقَى مِنْ إناءِ الطَّهْرَجَارَةْ
26 حتى إذا أخَذَتْ مَآ * خِذَهَا تَغَشَّتْني اسْتِدَارَةْ
27 فاعْمَدْ لِنَعْتٍ غيرِ هـ * ذا مِسْحَلٌ يَنْعِى النَّكارَةْ
28 يَعْدُو على الأعداءِ قَصْـ * ـرًا وَهوَ لا يُعْطَى القَسَارَةْ
29 وَسْمَ العُلُوبِ فإِنَّهُ * أَبْقَى على القومِ اسْتِنَارَةْ
30 ................ * .......................
31 لا نَاقِصِي حَسَبٍ ولا * أَيْدٍ إذا مُدَّتْ قِصَارَةْ
32 ............ ني بالخَشْرَمَيْـ * ـنِ ومَالِكٍ وأبي زُخَارَةْ
33 وَبَني بُدَيْدٍ إنَّهُمْ * أهْلُ الَّلآمَةِ وَالصَّغَارَةْ
34 لَيْسُوا بِعَدْلٍ حِينَ تَنْـ * سُبُهُمْ إلى أخَوَيْ فَزَارَةْ
35 بَدْرٍ وَحِصْنٍ سَيِّدَيْ * قيسِ بنِ عيلانَ الكُثَارَةْ
36 ولا إلى الهَرِمَيْنِ في * بيتِ الحكومةِ والخِيَارَةْ
37 ولا إلى قيسِ الحِفَا * ظِ ولا الرَّبيعِ ولا عُمَارَةْ
38 ولا كَخَارِجَةَ الذي * وَلِيَ الحَمَالَةَ والصَّبَارَةْ
39 وَحَمَلْتَ أقومًا على * حَدْبَاءَ تَجْعُلُهمْ دَمَارَةْ
40 وَلَقَدْ عَلِمْتَ لَتَكْرَهَـ * ـنّ الحَرْبَ مِن أصْرٍ وَغَارَةْ
41 وَلَسَوْفَ يَحْبِسُكَ المَضِيـ * ـقُ بِنَا فَتُعْتَصَرُ اعْتِصَارَةْ
42 ولسوفَ تَكْلَحُ للأسنَّـ * ـةِ كَلْحَةً غيرَ افْتِرَارَة
43 وَتَسِيرُ نَفْسٌ فَوْقَ لِحْـ * ـيَتِهَا وَلَيْسَ لَهَا إحَارَةْ
44 وتر................ * ..................ـارةْ
45 رَبِذِينَ في الأَفْزَاعَ بَيْـ * ـنَ.............. ـارةْ
46 وهناكَ تعلمُ أنَّ ما * قَدَّمْتَ كَانَ هُوَ المُطَارَةْ
47 وهناكَ يَصْدُقُ ظنُّكمْ * أنْ لا اجتماعَ ولا زيارةْ
48 ولا بَرَاءَةَ لِلْبَرِي * ءِ وَلا عِطَاءَ وَلا خُفَارَةْ
49 إلاَّ عُلالَةَ أوْ بُدَا * هَةَ سابحٍ نَهْدِ الجُزَارَةْ
50 أوْ شَطْبَةٍ جَرْدَاءَ تَضْـ * ـبِرُ بالمُدَجَّجِ ذي الغِفَارَةْ
51 تَغْدُو بأَكْلَفَ مِنْ أُسُو * دِ الرَّقْمَتَيْنِ حَلِيفِ زَارَةْ
52 وبَنُو ضُبَيْعَةَ يَعْلَمُو * نَ بِوَارِدِ الخُلُقِ الشَّرَارَةْ
53 إنّا نُوَازِي مَنْ يُوَا * زيهمْ ونَنْكَى ذا الضَّرارَةْ
54 لَسْنَا نُقَاتِلُ بِالعِصِـ * ـيِّ ولا نُرَامِي بالحِجَارَةْ
55 .................... * ............. البِكَارَةْ
56 ................ ذي * شُطَبٍ مِن البيضِ الذِّكَارَةْ
57 قَضِمِ المَضَارِبِ بَاتِرٍ * يَشْفِي النّفوسَ منَ الحَرَارَةْ
58 وتكونُ في السَّلفِ المُوَا * زِي مِنْقَرًا وَبَني زُرَارَةْ
59 أبناءَ قومٍ قُتِّلُوا * يومَ القَصِيبةِ مِنْ أُوَارَةْ
60 فَجَرَوا على ما عُوِّدُوا * وَلِكُلِّ عَاداتٍ أمَارَةْ
61 والعُودُ يُعْصَرُ مَاؤُهُ * وَلِكُلِّ عِيدَانٍ عُصَارَةْ
62 ولا نُشَبَّهُ بالكِلا * بِ عَلى المِيَاهِ مِنَ الحَرَارَةْ
63 فَاقْدِرْ بِذَرْعِكَ أنْ تَحِيـ * ـنَ وَكَيْفَ بَوَّأتَ القَدارَةْ
64 فَأنَا الكَفِيلُ عَلَيْهِمُ * أنْ سَوْفَ تُعتَقَرُ اعتِقَارَةْ
65 ولقدْ حَلَفْتُ لَتَصْبِحَـ * ـنَّ ببعضِ ظُلْمِكَ في مَحَارَةْ
66 وَلَتَصْبَحَنَّكَ كَأْسُ سُـ * ـمٍّ في عَوَاقِبِها مَرَارَةْ
67 وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ حِينَ يُنْـ * سَبُ كلُّ حَيٍّ ذي غَضَارَةْ
68 أَنَّا وَرِثْنَا العِزَّ وَالْـ * ـمَجْدَ المُؤَثَّلَ ذا السَّرَارَةْ
69 وَوَرِثْتُ دَهْمًا دُونَكُمْ * وَأَرَى حُلُومَكمُ مُعَارَةْ
70 إذْ أنتمُ باللّيلِ سُرَّ * اقٌ وصُبْحَ غدٍ صَرَارَة

بيانات القصيدة

ملحوظة

هناك خرم في الأصل المخطوط للديوان

الرابط المختصر