الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 نَصيبي مِنكِ لَومُ العاذِلاتِ * وَهِجرانٌ بَلَغتِ بِهِ أَذاتي
2 رَأَيتُ الغانِياتَ يَرَينَ غُنمًا * رَدانا في صُدودِ الغانِياتِ
3 إِذا لُبنى أَلامَت في صَنيعٍ * أَحالَت بِالمَلامِ عَلى الوُشاةِ
4 وَما وَعَدَت وَشيكًا مِن نَوالٍ * فَنَطلُبَ عِندَها نُجحَ العِداتِ
5 تُجَرِّعُنا مَرارَةَ كُلِّ عَيشٍ * وَبيءِ الوِردِ مَعدومِ العَذاةِ
6 بِحَسبِكِ ما تَخوضُ لَنا اللَيالي * مِنَ البَينِ المُبَرِّحِ وَالشَتاتِ
7 سَيَبعُدُ في التَعَقُّبِ كُلُّ ماضٍ * وَيَقرُبُ بِالتَقَرُّبِ كُلُّ آتِ
8 إِذا حاوَلتُ في الدُنيا خُلودًا * أَتاني ما أُحاوِلُ أَن يُواتي
9 أَرى سَيري إِلى أَقصى سَبيلي * لِفَرطِ الجِدِّ يَمنَعُني التِفاتي
10 لَقَد صَدَقَ المُنَقِّبَ عَن حَديثي * بُدُوِّيَ لِلأَعادي وَانصِلاتي
11 وَجَدتُ الحُكمَ ضُيِّعَ حينَ أَفضى * إِلى سَبُعٍ مِنَ الفُسّاقِ عاتِ
12 أَيَعتَرِضُ المُؤَبِّنُ دونَ حَقّي * وَتِلكَ مِنَ الدَواهي المُعضِلاتِ
13 تَجاهَلَ مَعشَرٌ مِقدارَ سَطوي * وَقَد لاحَت لِأَعيُنِهُم سِماتي
14 وَأَبقَت حادِثاتُ الدَهرِ مِنّي * وَإِن خَفَضَت يَدي وَحَنَت قَناتي
15 سَوائِرُ مِن سِهامِ الشِعرِ تُصمي * إِذا جَعَلَت تُشيدُ بِها رُواتي
16 وَعِندَ بَني الفُراتِ عَتيدُ نَصرٍ * إِذا استَنجَدتَ نَصرَ بَني الفُراتِ
17 خُصومُ النائِباتِ وَكانَ مَجدًا * تَوَلّيهِم دِفاعَ النائِباتِ
18 مَواهِبُهُم نِهاياتُ الأَماني * وَأَكفاءُ القَوافي السائِراتِ
19 أَبا العَبّاسِ لا تَبرَح مَلِيًّا * بِتَشيِيدِ العُلا وَالمَكرُماتِ
20 أُعِدُّكَ لي صَديقًا أَرتَضيهِ * لِإِذلالِ الأَعِزَّةِ مِن عُداتي

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يمدح أبا العباس بن الفرات

الصفحات

1 - الأبيات (1-9) في صفحة (377)،
2 - الأبيات (10-20) في صفحة (378)،

الرابط المختصر