الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 أَخٌ لِيَ مِن سَعدِ بنِ نَبهانَ طالَما * جَرى الدَهرُ لي مِن فَضلِ جَدواهُ بِالسَعدِ
2 تَقَيَّلَ مِن عَبدِ العَزيزِ سَجِيَّةً * مِنَ المَجدِ تِمًّا بَل تَزيدُ عَلى المَجدِ
3 وَما قَبُحَ المَعروفُ إِلّا غَدا اسمُهُ * عَلَيَّ فَكانَ اسمًا لِمَعروفِهِ عِندي
4 فَدَتكَ أَبا الخَطّابِ نَفسي مِنَ الرَدى * وَلازِلتَ تُفدى بِالنُفوسِ وَلا تَفدي
5 فَلِلرَقَّةِ البَيضاءِ يَومَ اجتِماعِنا * يَدٌ لَكَ بَيضاءٌ يَقِلُّ لَها حَمدي
6 أَحينَ تَدانينا عَلى نَأيِ أَزمُنٍ * مَضَت وَتَلاقَينا عَلى قِدَمِ العَهدِ
7 وَأَولَيتَ مِن إِحسانِكَ الجَمِّ نائِلًا * يُذَكِّرُني ما قَد نَسيتُ مِنَ الوُدِّ
8 تَمادَيتَ في الشُغلِ الَّذي أَنتَ فارِغٌ * بِهِ وَجَفَوتَ الراحَ في زَمَنِ الوَردِ
9 إِذا ما تَقاطَعنا وَنَحنُ بِبَلدَةٍ * فَما فَضلُ قُربِ الدارِ مِنّا عَلى البُعدِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يمدح أبا الخطاب الطائي واسمه حسن

الرابط المختصر