الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 لا يَرِم رَبعَكَ السَحابَ يَجودُه * تَبتَدي سوقَهُ الصَبا وَتَقودُهْ
2 غَدِقًا يَستَجِدُّ صَنعَةَ رَوضٍ * صَنعَةَ البُردِ عامِلٌ يَستَجيدُهْ
3 كُلَّما بَكَّرَت عَلَيهِ سَماءٌ * حيكَ إِفرِندُهُ وَصيغَ فَريدُهْ
4 قَد أَراهُ مَغنىً لِأَرآمِ سِربٍ * مائِلاتٍ إِلى التَصابي خُدودُهْ
5 مِن غَزالٍ يَصيدُني أَو غَزالٍ * يَتَأَبّى مُمانِعَن لا أَصيدُهْ
6 يَسَّرَتني لَهُ الصَبابَةُ حَتّى اسـ * ـتَأسَرَت مُقلَتاهُ لُبّي وَجيدُهْ
7 خَلَقُ العَيشِ في المَشيبِ وَإِن كا * نَ نَضيرًا وَفي الشَبابِ جَديدُهْ
8 لَيتَ أَنَّ الأَيّامَ قامَ عَلَيها * مِن إِذا انقَضى زَمانٌ يُعيدُهْ
9 وَلَو أَنَّ البَقاءَ يَختارُ فينا * كانَ ما تَهدِمُ اللَيالي تَشيدُهْ
10 شَيَّخَتني الخُطوبُ إِلّا بَقايا * مِن شَبابٍ لَم يَبقَ إِلّا شَريدُهْ
11 لا تُنَقِّب عَنِ الصِبا فَخَليقٌ * إِن طَلَبناهُ أَن يَعِزَّ وُجودُهْ
12 يا أَبا بَكرٍ الَّذي إِن تَغِب با * كِرَةُ القَطرِ يَغنِ عَنها شُهودُهْ
13 نِعَمُ اللَهِ عِندَهُ وَعَلَيهِ * عَلَلٌ ما يُبَلُّ مِنها حَسودُهْ
14 حَسَنٌ مِنكَ أَن يَصورَ قَناتي * مَيَلانُ الزَمانِ أَو تَأويدُهْ
15 يَذهَبُ الدَهرُ بَينَنا تَتَوالى * بيضُهُ لَم تُوالِ نَفعًا وَسودُهْ
16 وَأَرى أَنَّني أَكيدُ بِكَ الأَمـ * ـرَ الَّذي لا أَراكَ بِتَّ تَكيدُهْ
17 أَيُّ حَمدٍ تَحوزُهُ إِن تَعايَيـ * ـتَ بِشَأني أَم أَيُّ ذِكرٍ تُفيدُهْ
18 قَد يُنَسّي الصَديقَ عَمدُ تَناسيـ * ـهِ وَيُسلى عَنِ الحَبيبِ صُدودُهْ
19 وَالفَتى مَن إِذا تَزَيَّدَ خَطبٌ * أَشرَقَت راحَتاهُ وَاهتَزَّ عودُهْ
20 لا اللَفا رَفدُهُ وَلا خَبَرَ الغَيـ * ـبِ نَداهُ وَلا النَسيئَةُ جودُهْ
21 كَأَبي الصَقرِ حينَ أَشياخُ بَكرٍ * فارِطوهُ إِلى العُلا وَوُفودُهْ
22 مُبتَدي سُؤدُدٍ وَشانوهُ أَتبا * عٌ وَمَولىً وَالكاشِحونَ عَبيدُهْ
23 وَلَقَد سادَ مُفضِلينَ وَأَعلى * مُستَقَرًّا مِن سَيِّدٍ مَن يَسودُهْ
24 كَيفَ يُرضيكَ مِنهُ تَنكيبُهُ عَنّي * فَلا نَيلُهُ وَلا مَوعودُهْ
25 وَهُوَ الغَيثُ مُستَهِلًّا إِذا الغَيـ * ـثُ مِطِلًّا حَليفُهُ وَعَقيدُهْ
26 وَإِنِ التَحتُ مِن شَآبيبِهِ وَانحَز * تُ عَن غَضِّ نَبتِهِ لا أَرودُهْ
27 غُزرَهُ وِجهَةَ العِدا وَتِجاهي * خُلفَ إيماضِ بَرقِهِ وَخُمودُهْ
28 رَكَدَت راحَتاهُ عَنّي وَلَن يَنفَـ * ـعَكَ البَحرُ ما تَمادى رُكودُهْ
29 لَم يَسِر ذِكرُ ما أَنالَ وَقَد سا * رَ مِنَ الشِعرِ في البِلادِ قَصيدُهْ
30 عَلَّ عُذرًا يَدنو بِهِ مِن مَداهُ * في نَداهُ أَو عَلَّ ثِقلًا يَؤودُهْ
31 لا أُعَنّيهِ بِاقتِضاءٍ وَلا أُر * هِقَهُ طالِبًا وَلا أَستَزيدُهْ
32 خَشيَةً أَن أَرى الَّذي لا يَراهُ * لي أَو أَن أُريدَ ما لا يُريدُهْ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يمدح إسماعيل بن بلبل

الصفحات

1 - الأبيات (1-7) في صفحة (752)،
2 - الأبيات (8-19) في صفحة (753)،
3 - الأبيات (20-30) في صفحة (754)،
4 - البيتان (31-32) في صفحة (755)،

الرابط المختصر