الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 أَمّا الفَلاحُ فَقَد غَدَت أَسبابُهُ * مَعقودَةً بِلِوائِكَ المَعقودِ
2 خَفَقَت عَلَيكَ ذُؤابَتَاهُ مُشَرِّفًا * بِالعِزِّ مِن مُتَطَوِّلٍ مَحمودِ
3 فَذُؤابَةٌ لِلبَأسِ ظَلَّ جَناحُها * في خُطَّةٍ وَذُؤابَةٌ لِلجودِ
4 وَأَرى الأَعِنَّةَ مُذ جَمَعتَ شَتاتَها * لَم تَخلُ مِن نَصرٍ وَمِن تَأييدِ
5 وَنُجومُ مَن عاداكَ في أُهوِيَّةٍ * بَخَعَت بِطالِعِ نَجمِكَ المَسعودِ
6 فَاسلَم لِيَسلَمَ غَيظُ كُلِّ مُكاشِحٍ * مِنهُم وَتَمرَضُ نَفسُ كُلِّ حَسودِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يهنئ بعض الأمراء بولايته

الرابط المختصر