الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 مَرَنَت مَسامِعُهُ عَلى التَفنيدِ * فَعَصى المَلامَ لِأَعيُنٍ وَخُدودِ
2 رامَ الجُحودَ تَجَلُّدًا فَأَمَدَّهُ * تَهمالُ أَسطُرِ دَمعِهِ بِشُهودِ
3 لا كانَ يَومُ البَينِ بَل لا كانَ مَن * نادى بِهِ فَأَهابَ كُلَّ هُجودِ
4 لَولا الفِراقُ لَما استَرابَت مُقلَتي * عَهدَ الكَرى لِزَمانِكِ المَعهودِ
5 أَيّامَ أَبتاعُ الجَهالَةَ بِالنُهى * وَأَرى حَليفَ الرُشدِ غَيرَ رَشيدِ
6 أُمسي صَريعَ مُدامَةٍ في مَجلِسٍ * ريحانُهُ لَحَظاتُ موقِ الغيدِ
7 يُزهي بِكُلِّ فَتىً يَكونُ وِسادُهُ * أَعضادَ كُلِّ خَريدَةٍ وَخَريدِ
8 وَلَرُبَّ خَرقٍ لا يُمارَسُ هَولُهُ * خَرَّقتُ فيهِ دُجى اللَيالي السودِ
9 بِمُعَوَّدٍ لِلسَيرِ مُحتَقَرٍ لَهُ * مَرِنَت قَوائِمُهُ عَلى التَخويدِ
10 مُتَقَحِّمٍ هَولَ الظَلامِ بِشاعِرٍ * كَالسَيفِ مُدَّرِعٍ لِهَولِ البيدِ
11 ماضٍ عَلى الحَدَثانِ لَم يَرجِع لَهُ * رَأيٌ بِرايَةِ عاجِزٍ مَجدودِ
12 كَم حُمِّلَت أَمثالَهُ مُتَوَجِّهًا * مَن يَعمَلاتٍ حامِلاتِ وُفودِ
13 حَتّى أَناخَت بَعدَ بُعدِ مَسافَةٍ * بِذُرى ابنِ هارونَ الرَضِيِّ سَعيدِ
14 أَمسَت بِهِ حَلَبٌ تَحَلَّبُ بِالغِنى * بَعدَ الجُدوبِ بِثَغرِها المَسدودِ
15 حازَ الفُراتَ إِلى الشَآمِ بِراحَةٍ * هَطّالَةٍ بِنَوالِهِ المَحمودِ
16 تَدعو مَكارِمُهُ إِلى مَعروفِهِ * أَمَلَ العَديمِ وَرَغبَةَ المَجهودِ
17 سَهلُ البَلاغَةِ وَالفَصاحَةِ قُلَّب * غَضُّ الحِجى وَالفَهمِ صُلبُ العودِ
18 مِن مَعشَرٍ سَبَقوا المُلوكَ بِفَخرِهِمْ * وَتَقَدَّموا في الجودِ كُلَّ عَميدِ
19 بِفَنائِهِمْ رَكَزَ السَماحُ لِواءَهُ * وَالبَأسُ سَيفَ النَصرِ وَالتَأييدِ
20 إِنَّ ابنَ هارونَ الأَغَرَّ سَمَيدَعٌ * كَالبَدرِ يَطلُعُ في نُجومِ سُعودِ
21 عَمَّ البَرِيَّةَ بَأسُهُ وَنَوالَهُ * مِن بَينِ وَعدٍ صادِقٍ وَوَعيدِ
22 اِسلَم أَبا عُثمانَ مِن حَتفِ الرَدى * في نِعمَةٍ تَحتاجُ كُلَّ حَسودِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يمدح سعيد بن هارون

الصفحات

1 - الأبيات (1-8) في صفحة (818)،
2 - الأبيات (9-20) في صفحة (819)،
3 - البيتان (20-21) في صفحة (820)،

الرابط المختصر