الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 إِلى كَم أَرى سَعدًا مُقيمًا مَكانَهُ * وَيَمضي وَزيرٌ عَنهُ ثُمَّ وَزيرُ
2 يَزولونَ صَرفًا أَوحِمامَ مَنِيَّةٍ * وَأَرسى فَما يَنوي الزَوالَ ثَبيرُ
3 فَلَو نَفسُهُ يُغري بِها شُؤمَ نَفسِهِ * لَأَقشَعَ إِظلامٌ وَأَعقَبَ نورُ
4 إِذا ما طَلَعنا مِن فَمِ الصِلحِ شَرَّقَ الـ * ـغُرابُ وَغارَ النَحسُ حَيثُ يَغورُ
5 وَكانَ ابنُ سَوداءٍ كَرِهتُ خِلاطَهُ * فَأَنأى رَواحٌ دارَهُ وَبُكورُ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال في سعد الحاجب، وهو يحجب إسماعيل بن بلبل

الرابط المختصر