الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 أَجِدُ الوَجدَ جَمرَةً في ضَميري * تَتَلَظّى سَومَ الغَضا المَسعورِ
2 وَهُوَ الهَجرُ لَيسَ يَنفَكُّ يُذكي * حَرَّ بَثٍّ يَفي بِحَرِّ الهَجيرِ
3 مَن عَذيري مِنَ الغَرامِ وَهَل مُنـ * ـجِيَتي مِنهُ قَولَتي مَن عَذيري
4 يَستَفِزُّ الغَرامُ قَلبي وَيَستَهـ * ـلِكُ لُبّي دَلُّ الغَزالِ الغَريرِ
5 كانَ ذَمّي لِلغانِياتِ وَشَكوا * يَ هَواهُنَّ نَفثَةَ المَصدورِ
6 كَلَّفَتني تَحَمُّلَ ابنَي شَمامٍ * نُوَبٌ مِن تَحَمُّلِ ابنَي سَميرِ
7 وَكَأَنّا نَهبٌ لِأَسفارِ يَومٍ * إِضحِيانٍ أَو لَيلَةٍ دَيجورِ
8 وَخُطوبُ الزَمانِ ماكِثَةُ اللُبـ * ـثِ عَلى أَنَّهُ سَريعُ المُرورِ
9 غَيرَ ما كَفُّهُ تَطَوُّلُ إِسحا * قَ وَإِغزارُ سَيبِهِ المَكرورِ
10 وَإِذا ما حَلَلتُ رَبعَ أَبي يَعقو * بَ طالَت يَدي وَأَثرى نَفيري
11 لا تُخَوِّفنيَ الزَمانَ وَما يَأ * تي بِهِ مِن صُروفِ هَذي الدُهورِ
12 كَيفَ أَخشى الزَمانَ وَابنُ نَصيرٍ * رافِدي في خُطوبِهِ وَنَصيري
13 مُنعِمٌ عِندَهُ عَلى كُلِّ حالٍ * كَرَمٌ زائِدٌ عَلى التَقديرِ
14 جودُهُ رَوضَةٌ غِذائي جَناها * وَنَداهُ إِذا ظَمِئتُ غَديري
15 خيرَتي مَن أَصادِقي وَعَشيرَتي * حينَ أَدعو لِلنائِباتِ عَشيري
16 مُكثِرٌ مِن أَصالَةِ الرَأيِ يَغدو * مِثلَهُ مُعوِزًا قَليلَ النَظيرِ
17 ما رَأَينا الحُسَينَ أَلغى صَوابًا * مُذ شَرَكتَ الحُسَينَ في التَدبيرِ
18 وَإِذا ما الوَزيرُ أَبرَمَ أَمرًا * كُنتَ في عَقدِهِ وَزيرَ الوَزيرِ
19 بِكَ أُعطيتُ مِن مُبِرِّ اشتِياقي * بَرَدى زُلفَةً عَلى الساجورِ
20 وَتَطَلَّعتُ مِن نِزاعٍ إِلى الغَر * بِ وَفي الشَرقِ أُنسَتي وَسُروري
21 وَتَعَمَّدتُ أَن تَظَلَّ رِكابي * بَينَ لُبنانَ طُلَّعًا وَسَنيرِ
22 مُشرِفاتٌ عَلى دِمَشقَ وَقَد أَعـ * ـرَضَ مِنها بَياضُ تِلكَ القُصورِ
23 فَأَتَيناكَ شاكِريكَ وَما وَفـ * ـفاكَ مَدحًا كامِلٍ أَو شَكورِ
24 وَافتَخَرنا بِسُؤدَدٍ مِنكَ لا يُنـ * ـصِفُهُ في الثَنا لِسانُ الفَخورِ
25 مِثلَما قَد رَأَيتُ كِندَةَ تَستَأ * نِفُ فَخرًا بِعَمرِها المَقصورِ
26 غَلَبَتنا عَلى البِغالِ رَزايا * كَلَمَتنا بِالنابِ وَالأُظفورِ
27 وَارتِباطُ البِغالِ أُنسٌ مُقيمٌ * لِمُقامٍ وَعُدَّةٌ لِلمَسيرِ
28 فَتَسَمَّح بِها فَمِقدارُها يَصـ * ـغُرُ في قَدرِ طولِكَ المَشكورِ
29 خَطَرٌ تافِهٌ وَما كُلُّ عِلقٍ * يَتَرَجّاهُ طالِبٌ بِخَطيرِ
30 وَوَجَدتُ البِغالَ مُنتَسِباتٍ * قَبلَ هَذا وَبَعدَهُ في الحَميرِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يمدح إسحاق بن نصير:

الصفحات

1 - الأبيات (1-7) في صفحة (946)،
2 - الأبيات (8-18) في صفحة (947)،
3 - الأبيات (19-27) في صفحة (948)،
4 - الأبيات (28-30) في صفحة (949)،

الرابط المختصر