الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 قُل لِلأُرُندِ إِذا أَتى الروحينَ لا * تَقرا السَلامَ عَلى أَبي مَلبوسِ
2 دارٌ بِها جُهِلَ السَماحُ وَأُنكِرَ الـ * ـمَعروفُ بَينَ شَمامِسٍ وَقُسوسِ
3 لَم يَسمَعوا بِالمَكرُماتِ وَلَم يُنِخ * في دارِهِم ضَيفٌ سِوى إِبليسِ
4 آذانُهُم وَقرٌ عَنِ الداعي إِلى الـ * ـهَيجاءِ مُصغِيَةٌ إِلى الناقوسِ
5 ما إِن يَزالُ عَدُوُّهُم في نِعمَةٍ * مِن مالِهِمْ وَصَديقُهُمْ في بوسِ
6 أَسيافُهُمْ خَشَبٌ وَحِلفُ نِسائِهِمْ * إِمّا صَدَقنَ بِفَيشَةِ القِسّيسِ
7 وَإِذا فَلَيتَ أُصولَهُمْ رَجَعوا إِلى * نَسَبٍ كَرَيعانِ السَرابِ لَبيسِ
8 إيهًا مَلامَ بَني عُصَيرٍ إِنَّهُمْ * ذَهَبوا بِلُؤمِ مَناصِبٍ وَنُفوسِ
9 فَعَلى وُجوهِهِمُ لِباسُ خَزايَةٍ * وَعَلى رُؤوسِهِمُ قُرونُ تُيوسِ
10 لا تَدعُوَنَّ أَبا الوَليدِ لِنائِلِ * خُلُقَ الحِمارِ وَخِلقَةَ الجاموسِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يهجو قومًأ من أهل بلده

الصفحات

1 - الأبيات (1-7) في صفحة (1144)،
2 - الأبيات (8-10) في صفحة (1145)،

الرابط المختصر