الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 بِالأَعوَرَينِ المُعوِرَينِ أَخَلَّ بي * أَمَلي وَعاوَدَني تَمَكُّن ياسي
2 وَمِنَ الضَلالَةِ أَن رَجَوتُ لِحاجَتي * إِخلاصَ مَسعودٍ وَرِفدَ طِماسِ
3 لا يَبرَحُ المَضّاضُ كُحلَ صَحيحَتي * رِجسَينِ مَرذولَينِ في الأَرجاسِ
4 وَإِذا عَدَدتُ عَلى طِماسٍ عَيبَهُ * لَم أَرضَ أَلفاظي وَلا أَنفاسي
5 أَدنو وَأُقصِرُ عَن مَداهُ وَإِنَّما * أَرمي مِنَ المَلعونِ في بُرجاسِ
6 هَلّا أَبو الفَرَجِ استَعارَ مَدائِحي * أَو رَدَّنا فيها إِلى العَبّاسِ
7 قَمَرٌ جَلا ظُلَمَ الخُطوبِ ضِياؤُهُ * عَنّا وَبَدرٌ راهِنُ الإيناسِ
8 لَم أَنسَ ما سَبَقا إِلَيهِ وَلَم أَكُن * لِيَدِ الصَديقِ المُستَماحِ بِناسِ
9 وَنُبُوَّ ضِدِّهِما وَلَستُ بِواجِدٍ * عِندَ الكِلابِ رَضِيَّ فِعلِ الناسِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

وقال يهجو طماسًا مسعودًا غلامه، وكانا أعورين، وكان قد وجه مسعودًا إلى طماس في حاجة فعاد ولم يقضها فقال

الرابط المختصر