الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 أعاذِلَ قُومي فاعذُلي الآنَ أوْ ذَري * فلَستُ وإنْ أقصرْتِ عنّي بمُقْصِرِ
2 أعَاذِلَ لا وَاللّهِ ما مِنْ سَلامَةٍ * وَلَوْ أشفقتْ نَفْسُ الشّحيحِ المُثمِّرِ
3 أقي العِرْضَ بالمَالِ التِّلادِ وأشْتَري * بهِ الحَمدَ إنَّ الطّالبَ الحمدَ مُشترِي
4 وكَمْ مُشترٍ من مالِهِ حُسنَ صِيِتهِ * لأيّامِهِ في كُلِّ مَبْدًى ومَحْضَرِ
5 أُباهي بهِ الأكْفاءَ في كلِّ مَوْطِنٍ * وأقضي فُرُوضَ الصَّالحينَ وَأقْتَرِي
6 فإمّا تَرَيْني اليَوْمَ عِندَكَ سالِمًا * فَلستُ بأحيْا مِنْ كِلابٍ وجَعْفَرِ
7 وَلا مِنْ أبي جَزْءٍ وجارَيْ حَمُومَةٍ * قَتيلِهِمَا والشّارِبِ المُتَقَطِّرِ
8 وَلا الأحْوَصَينِ في لَيالٍ تَتابَعَا * وَلا صاحبِ البرَّاضِ غَيرِ المُغَمَّرِ
9 وَلا مِنْ رَبيعِ المُقْتِرينَ رُزِئتُهُ * بذي عَلَقٍ فاقْنَيْ حَيَاءَكِ واصْبِري
10 وقَيسِ بنِ جَزْءٍ يوْمَ نادى صِحابَهُ * فَعَاجُوا عَلَيهِ مِن سَوَاهِمَ ضُمَّرِ
11 طَوَتْهُ المَنَايَا فوْقَ جَرْدَاءَ شَطْبَةٍ * تَدِفُّ دَفيفَ الرَّائحِ المُتَمَطِّرِ
12 فباتَ وَأسْرَى القَوْمُ آخِرَ لَيلِهِمْ * وما كانَ وَقّافًا بِدارِ مُعَصَّرِ
13 وبالفُورَةِ الحَرَّابُ ذو الفَضْلِ عامِرٌ * فَنِعْمَ ضِياءُ الطّارِقِ المُتَنَوِّرِ
14 ونِعْمَ مُنَاخُ الجارِ حَلَّ بِبَيْتِهِ * إذا ما الكَعَابُ أصْبَحَتْ لم تَسَتَّرِ
15 ومَنْ كانَ أهلَ الجودِ والحزْمِ والندى * عُبَيْدَةُ والحامي لَدَى كلِّ محْجَرِ
16 وَسَلْمَى وسَلمَى أهلُ جودٍ ونائلٍ * متى يَدْعُ مَوْلاَهُ إلى النّصرِ يُنْصَرِ
17 وبَيْتُ طُفَيْلٍ بالجُنَيْنَةِ ثاوِيًا * وبَيتُ سُهَيْلٍ قد علِمتِ بصَوْءَرِ
18 فلَمْ أرَ يَوْمًا كانَ أكْثَرَ باكِيًا * وحَسْناءَ قامتْ عن طِرافٍ مُجَوَّرِ
19 تَبُلُّ خُمُوشَ الوَجهِ كلُّ كريمَةٍ * عَوانٍ وبِكْرٍ تَحْتَ قَرٍّ مُخَدَّرِ
20 وبالجَرِّ مِنْ شَرْقيِّ حَرْسٍ مُحارِبٌ * شُجاعٌ وذو عَقْدٍ منَ القَوْمِ مُحتَرِ
21 شهابُ حُروُبٍ لا تَزالُ جِيادُهُ * عَصائبَ رهْوًا كالقَطا المُتَبَكِّرِ
22 وصاحِبُ مَلْحُوبٍ فُجِعْنَا بيَوْمِهِ * وعِنْدَ الرِّداعِ بَيتُ آخرَ كَوْثَرِ
23 أُولئِكَ فابكي لا أبَا لَكِ وانْدُبي * أبَا حازِمٍ في كُلِّ يَوْمٍ مُذَكَّرِ
24 فشَيَّعَهُمْ حَمْدٌ وزانَتْ قُبورَهُمْ * سَرَارَةُ رَيحانٍ بقاعٍ مُنَوِّرِ
25 وَشُمْطَ بني ماءِ السّماءِ ومُرْدَهُمْ * فهَل بَعْدَهُمْ مِنْ خالدٍ أوْ مُعَمَّرِ
26 وَمَنْ فادَ مِن إخوانِهِمْ وبَنيهِمُ * كُهُولٌ وشُبّانٌ كَجِنَّةِ عَبقَرِ
27 مَضَوْا سَلَفًا قَصْدُ السّبيلِ عَلَيهِمُ * بَهيٌّ مِنَ السُّلاَّفِ لَيسَ بحَيْدَرِ
28 فكائِنْ رَأيْتُ مِنْ بَهاءٍ ومَنْظَرٍ * وَمِفْتَحِ قَيْدٍ لِلأسِيرِ المُكَفَّرِ
29 وكائِنْ رأيْتُ مِنْ مُلُوكٍ وسُوقَةٍ * وراحِلَةٍ شُدَّتْ برَحْلٍ مُحَبَّرِ
30 وأفنى بَناتُ الدَّهرِ أرْبابَ ناعِطٍ * بمُسْتَمَعٍ دونَ السّماء ومَنْظَرِ
31 وبالحارِثِ الحَرَّابِ فَجَّعْنَ قَوْمَهُ * ولَوْ هاجَهُمْ جاؤوا بنَصْرٍ مُؤزَّرِ
32 وأهلَكْنَ يَوْمًا رَبَّ كِنْدَةَ وابنَهُ * وربَّ مَعَدٍّ بينَ خَبْتٍ وعَرْعَرِ
33 وأعوَصْنَ بالدُّوميّ من رَأسِ حِصْنِهِ * وأنْزَلْنَ بالأسبابِ ربَّ المُشَقَّرِ
34 وأخلَفْنَ قُسًّا لَيْتَني ولَوَ انَّني * وأعْيا على لُقْمَانَ حُكْمُ التّدَبُّرِ
35 فإنْ تَسألِينا فيمَ نَحْنُ فإنّنَا * عَصافيرُ مِنْ هذا الأنامِ المُسَحَّرِ
36 نَحُلُّ بِلادًا كُلُّهَا حُلَّ قَبْلَنَا * ونَرْجُو الفَلاحَ بَعْدَ عَادٍ وحِمْيرِ
37 وَإنّا وإخْوانًا لَنا قَدْ تَتَابَعُوا * لكَالمُغْتَدي والرَّائِحِ المُتَهَجِّرِ
38 هَلِ النّفْسُ إلاَّ مُتعَةٌ مُستَعارةٌ * تُعَارُ فَتأتي رَبَّها فَرْطَ أشهُرِ

بيانات القصيدة

الرابط المختصر