الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 ألَمْ تُلْمِمْ على الدِّمَنِ الخَوالي * لسَلْمَى بالمَذانِبِ فالقُفالِ
2 فجَنْبَيْ صَوْأرٍ فنِعافِ قَوٍّ * خَوَالِدَ ما تَحَدَّثُ بالزَّوَالِ
3 تَحَمَّلَ أهْلُها إلاَّ عِرارًا * وعَزْفًا بَعدَ أحْياءٍ حِلالِ
4 وخَيْطًا مِن خَوَاضِبَ مُؤلِفَاتٍ * كأنَّ رِئَالَها أُرْقُ الإفَالِ
5 تَحَمَّلَ أهْلُها وَأجَدَّ فيها * نِعاجُ الصَّيْفِ أخبِيَةَ الظِّلالِ
6 وَقَفْتُ بهنَّ حتى قالَ صَحبي: * جَزِعْتَ وَلَيسَ ذلِكَ بالنَّوَالِ
7 كأنَّ دُمُوعَهُ غَرْبَا سُنَاةٍ * يُحِيلُونَ السِّجالَ على السِّجالِ
8 إذا أرْوَوْا بِها زَرْعًا وقَضْبًا * أمالُوها على خُورٍ طِوالِ
9 تَمَنَّى أنْ تُلاقيَ آلَ سَلْمَى * بخَطْمَةَ والمُنى طُرُقُ الضَّلالِ
10 وَهَلْ يَشتاقُ مِثْلُكَ مِن دِيارٍ * دوارِسَ بَينَ تُخْتِمَ والخِلالِ
11 وكنتُ إذا الهُمُومُ تَحَضَّرَتْني * وضَنَّتْ خُلَّةٌ بَعْدَ الوِصَالِ
12 صَرَمْتُ حِبالَها وصَدَدْتُ عَنْها * بناجِيَةٍ تَجِلُّ عنِ الكَلالِ
13 عُذافِرَةٌ تَقَمَّصُ بالرُّدافَى * تَخَوَّنَهَا نُزُولي وارْتِحَالي
14 كعَقْرِ الهَاجرِيِّ إذا ابتَنَاهُ * بأشْبَاهٍ حُذِينَ على مِثَالِ
15 كأخْنَسَ نَاشِطٍ جادَتْ علَيهِ * ببُرْقَةِ وَاحِفٍ إحدَى اللّيالي
16 أضَلَّ صِوَارَهُ وتَضَيَّفَتْهُ * نَطُوفٌ أمرُها بيَدِ الشَّمَالِ
17 فَبَاتَ كأنّهُ قاضي نُذُورٍ * يَلُوذُ بغَرْقَدٍ خَضِلٍ وضَالِ
18 إذا وَكَفَ الغُصُونُ على قَرَاهُ * أدارَ الرَّوْقَ حالاً بَعدَ حالِ
19 جُنُوحَ الهالكيّ على يَدَيْهِ * مُكِبًّا يَجْتَلي نُقَبَ النِّصَالِ
20 فَباكَرَهُ معَ الإشْراقِ غُضْفٌ * ضَواريها تَخُبُّ مَعَ الرِّجالِ
21 فَجالَ وَلمْ يَجُلْ جُبنًا ولكن * تَعَرُّضَ ذي الحَفيظَةِ للقتالِ
22 فَغادَرَ مُلْحَمًا وعَدَلْنَ عَنْهُ * وَقد خَضَبَ الفرائصَ مِن طِحَالِ
23 يَشُكُ صِفاحَها بالرَّوْقِ شَزْرًا * كَما خَرَجَ السِّرَادُ منَ النِّقالِ
24 وَوَلَّى تَحْسُرُ الغَمَراتُ عَنْهُ * كَما مَرَّ المُراهِنُ ذو الجِلالِ
25 وَوَلَّى عامِدًا لِطِياتِ فَلْجٍ * يُرَاوِحُ بَينَ صَوْنٍ وابْتِذالِ
26 تَشُقُّ خَمائِلَ الدَّهْنَا يَداهُ * كمَا لَعِبَ المُقامِرُ بالفِيَالِ
27 وأصْبَحَ يَقتري الحَوْمانَ فَرْدًا * كنَصْلِ السَّيفِ حُودثَ بالصقَالِ
28 أذَلِكَ أمْ عراقيٌّ شَتِيمٌ * أرَنَّ على نَحائِصَ كالمَقَالي
29 نَفَى جِحْشَانَها بجِمَادِ قَوٍّ * خَليطٌ ما يُلامُ على الزِّيَالِ
30 وأمْكَنَها مِنَ الصُّلْبَيْنِ حتى * تَبَيَّنَتِ المِخاضُ مِنَ الحِيالِ
31 شُهُورَ الصَّيْفِ واعتَذَرَتْ علَيه * نِطافُ الشَّيِّطَينِ مِنَ السِّمالِ
32 وَذَكَّرَها مَنَاهِلَ آجِناتٍ * بحَاجَةَ لا تُنَزَّحُ بالدَّوالي
33 وأقْبَلَها النِّجَادَ وشَيَّعَتْهَا * هَوادِيها كأنْضِيَةِ المُغَالي
34 لِوِرْدٍ تَقْلِصُ الغِيطَانُ عَنْهُ * يَبُذُّ مَفازَةَ الخِمسِ الكَمالِ
35 يُجِدُّ سَحِيلَهُ ويُتِيرُ فيهِ * ويُتْبِعُها خِنَافًا في زِمَالِ
36 كأنَّ سَحيلَهُ شكْوَى رَئِيسٍ * يُحاذِرُ مِن سَرايا واغْتِيالِ
37 تَبَكِّيَ شارِبٍ أسْرَتْ عَلَيْهِ * عَتيقُ البابِلِيَّةِ في القِلالِ
38 تَذَكَّرَ شَجْوَهُ وتَقاذَفَتْهُ * مُشَعْشَعَةٌ بمَغْرُوضٍ زُلالِ
39 إذا اجْتَمَعَتْ وأحوَذَ جانِبَيْها * وأوْرَدَها على عُوجٍ طِوَالِ
40 رَفَعْنَ سُرَادِقًا في يَوْمِ رِيحٍ * يُصَفِّقُ بَينَ مَيْلٍ واعتِدالِ
41 فأوْرَدَها العِراكَ وَلم يَذُدْها * ولم يُشْفِقْ على نَغَصِ الدِّخالِ
42 يُفَرِّجُ بالسَّنابِكِ عن شَريبٍ * يَرُوعُ قُلوبَ أجوافٍ غِلالِ
43 يُرَجِّعُ في الصُّوَى بمُهَضَّماتٍ * يَجُبْنَ الصَّدرَ مِن قَصَبِ العَوالي
44 أصَاحِ تَرَى بَريقًا هَبَّ وَهْنًا * كمصْباحِ الشَّعيلَةِ في الذُّبالِ
45 أرِقْتُ لَهُ وأنجَدَ بَعدَ هَدْءٍ * وأصحابي على شُعَبِ الرِّحالِ
46 يُضيءُ رَبابُهُ في المُزْنِ حُبْشًا * قِيَامًا بالحِرابِ وبالإلالِ
47 كأنَّ مُصَفَّحاتٍ في ذُرَاهُ * وأنْواحًا عَلَيْهِنَّ المآلي
48 فأفْرعَ في الرُّبابِ يَقُودُ بُلْقًا * مُجَوَّفَةً تَذُبُّ عنِ السِّخالِ
49 وأصبَحَ راسِيًا برُضامِ دَهْرٍ * وسالَ بهِ الخَمائِلُ في الرِّمالِ
50 وحَطَّ وُحُوشَ صاحَةَ مِن ذُراها * كأنَّ وُعُولَها رُمْكُ الجِمَالِ
51 على الأعراضِ أيْمَنُ جانِبَيْهِ * وأيْسَرَهُ على كُورَيْ أُثَالِ
52 وأرْدَفَ مُزْنَهُ المِلْحَينِ وَبْلاً * سَريعًا صَوْبُهُ سَرِبَ العزالي
53 فَباتَ السّيلُ يَركَبُ جانِبَيْهِ * مِنَ البقّارِ كالعَمِدِ الثَّفَالِ
54 أقُوُلُ وصَوْبُهُ مِنِّي بَعيدٌ * يَحُطُّ الشَّثَّ مِن قُلَلِ الجِبالِ
55 سَقَى قَوْمي بني مَجْدٍ وأسقَى * نُمَيرًا والقَبائلَ مِنْ هِلالِ
56 رَعَوْهُ مَرْبَعًا وَتصَيَّفُوهُ * بِلا وَبإٍ سُمَيَّ ولا وَبالِ
57 هُمُ قوْمي وقد أنكَرْتُ مِنْهُمْ * شَمَائِلَ بُدِّلُوها مِن شِمَالي
58 يُغارُ على البَرِيِّ بغَيرِ ظُلْمٍ * ويُفْضَحُ ذو الأمانَةِ والدَّلالِ
59 وأسْرَعَ في الفَوَاحشِ كلُّ طِمْلٍ * يَجرُّ المُخزِياتِ وَلا يُبَالي
60 أطَعْتُمْ أمْرَهُ فَتَبِعْتُمُوهُ * ويأتي الغَيَّ مُنْقَطِعَ العِقَالِ

بيانات القصيدة

الرابط المختصر