الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 ألا تَسْألانِ المَرْءَ ماذا يُحَاوِلُ * أنَحْبٌ فيُقضَى أمْ ضَلالٌ وباطِلُ
2 حَبَائِلُهُ مَبْثُوثَةٌ بِسبَيلِهِ * ويَفْنى إذاما أخطأتْهُ الحَبَائِلُ
3 إذا المَرْءُ أسْرَى لَيلَةً ظَنَّ أنَّهُ * قَضَى عَمَلاً والمَرْءُ ما عاشَ عامِلُ
4 فَقُولا لَهُ إنْ كانَ يَقْسِمُ أمْرَهُ * ألَمّا يَعِظْكَ الدَّهرُ أُمُّكَ هابلُ
5 فتَعْلَمَ أنْ لا أنتَ مُدْرِكُ ما مضَى * وَلا أنتَ ممّا تَحذَرُ النّفسُ وَائِلُ
6 فإنْ أنتَ لم تَصْدُقْكَ نَفسُكَ فانتسبْ * لَعَلَّكَ تهديكَ القُرُونُ الأوائِلُ
7 فإنْ لم تَجِدْ مِنْ دونِ عَدْنانَ باقيًا * ودونَ مَعَدٍّ فَلْتَزَعْكَ العَوَاذِلُ
8 أرَى النَاسَ لاَ يَدرُونَ ما قَدرُ أمرِهمْ * بلى: كلُّ ذي لُبٍّ إلى اللّهِ وَاسِلُ
9 ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ * وكلُّ نَعيمٍ لا مَحَالَةَ زائِلُ
10 وكلُّ أُنَاسٍ سوْفَ تَدخُلُ بَينَهُمْ * دُوَيْهِيَةٌ تَصفَرُّ مِنها الأنَامِلُ
11 وكلُّ امرئٍ يَوْمًا سَيَعْلَمُ سَعْيَهُ * إذا كُشِّفَتْ عندَ الإلَهِ المَحاصِلُ
12 ليَبْكِ على النّعْمانِ شَرْبٌ وقَيْنَةٌ * ومُخْتَبِطاتٌ كالسَّعالي أرامِلُ
13 لهُ المُلْكُ في ضاحي مَعَدٍّ وأسلَمَتْ * إلَيهِ العِبادُ كُلُّها ما يُحاوِلُ
14 إذا مَسَّ أسْآرَ الطُّيُورِ صَفَتْ لَهُ * مُشَعْشَعَةٌ مِمّا تُعَتِّقُ بابِلُ
15 عتيقُ سُلافاتٍ سَبَتْها سَفِينَةٌ * تَكُرُّ عَلَيْها بالمزاجِ النَّياطِلُ
16 بأشْهَبَ مِنْ أبكارِ مُزْنِ سَحابَةٍ * وَأرْيِ دَبُورٍ شَارَهُ النّحْلَ عاسِلُ
17 تَكُرُّ عَلَيْهِ لا يُصَرِّدُ شُرْبَهُ * إذاما انتَشَى لم تحْتَضِرْهُ العَوَاذِلُ
18 على ما تُرِيهِ الخمرُ إذْ جاشَ بحْرُهُ * وَأوْشَمَ جُودٌ مِنْ نَداهُ وَوَابِلُ
19 فَيَوْمًا عُنَاةٌ في الحَديدِ يَفُكُّهُمْ * ويَوْمًا جِيادٌ مُلْجَماتٌ قَوافِلُ
20 عَلَيْهِنَّ وِلْدانُ الرِّهانِ كأنَّهَا * سَعَالٍ وعِقْبانٌ عَلَيهْا الرَّحائِلُ
21 إذا وَضَعُوا ألْبَادَها عَنْ مُتُونِهَا * وَقَدْ نَضَحَتْ أعطافُها والكَواهِلُ
22 يُلاقُونَ مِنْها فَرْطَ حَدٍّ وجُرْأةٍ * إذا لم تُقَوِّمْ دَرْأهُنَّ المَسَاحِلُ
23 ويَوْمًا مِنَ الدُّهْمِ الرِّغابِ كأنّها * أشَاءٌ دَنا قِنْوَانُهُ أوْ مَجادِلُ
24 لهَا حَجَلٌ قَد قَرَّعَتْ مِن رُؤُوسِهِ * لهَا فَوْقَهُ مِمّا تحَلَّبُ وَاشِلُ
25 بذي حُسَمٍ قد عُرِّيَتْ ويَزينُهَا * دِمَاثُ فُلَيْجٍ رَهْوُها فالمَحافِلُ
26 وأسرَعَ فيها قَبلَ ذَلِكَ حِقْبَةً * رُكَاحٌ فجَنْبَا نُقْدَةٍ فالمَغَاسِلُ
27 فإنَّ امرأً يَرْجُو الفَلاَحَ وَقَد رَأى * سَوَامًا وَحَيًّا بالأُفاقَةِ جاهِلُ
28 غَداةَ غَدَوْا مِنْهَا وآزَرَ سَرْبَهُمْ * مَواكِبُ تُحْدى بالغَبيطِ وجامِلُ
29 وَيَوْمَ أجازَتْ قُلَّةَ الحَزْنِ منْهُمُ * مَواكِبُ تَعْلُو ذا حُسًى وقَنابِلُ
30 على الصَّرصَرَانِيَاتِ في كلَّ رِحْلةٍ * وسُوُقٌ عِدالٌ لَيسَ فيهنَّ مائِلُ
31 تُساقُ وأطْفالُ المُصِيفِ كَأنّها * حَوَانٍ على أطْلائِهِنَّ مَطافِلُ
32 حَقَائِبُهُمْ راحٌ عَتيقٌ ودَرْمَكٌ * وَرَيْطٌ وَفاثُورِيَّةٌ وَسَلاسِلُ
33 وَما نِسَجَتْ أسْرَاد داود وابْنِهِ * مضاعفَةٌ مِنْ نَسْجِهِ إذْ يُقابِلُ
34 وكانَتْ تُراثًا منْهُما لِمُحَرِّقٍ * طَحُونٌ كأنَّ البَيْضَ فيها الأعابِلُ
35 إذاما اجْتَلاها مأزِقٌ وتَزَايَلَتْ * وَأحْكَمَ أضْغَانَ القَتيرِ الغَلائِلُ
36 أوَتْ للشِّياحِ واهتَدَى لصَليلِها * كَتائِبُ خُضْرٌ ليسَ فيهِنَّ ناكِلُ
37 كأرْكانِ سَلْمَى إذْ بَدَتْ وكأنّها * ذُرَى أجَإٍ إذْ لاحَ فيها مُواسِلُ
38 وبِيضٍ تَرَبَّتْهَا الهَوَادِجُ حِقْبَةً * سَرَائِرُها والمُسْمِعاتُ الرَّوافِلُ
39 تَرُوحُ إذا رَاحَ الشَّرُوبُ كأنّها * ظِباءُ شَقيقٍ لَيسَ فيهِنَّ عاطِلُ
40 يُجاوِبنَ بُحًّا قد أُعيدَتْ وَأسمحَتْ * إذا احتَثَّ بالشِّرْعِ الدِّقاقِ الأناملُ
41 يُقَوِّمُ أُولاهُمْ إذا اعوَجَّ سِرْبُهُمْ * مَوَاكِبُ وابنُ المُنذرِينَ الحُلاحِلُ
42 تَظَلُّ رَواياهُمْ تَبَرَّضْنَ مَنْعِجًا * وَلَوْ وَرَدَتْهُ وَهْوَ رَيّانُ سائِلُ
43 فَلا قَصَبُ البَطحاءِ نَهْنَهَ وِرْدَهُمْ * بِرِيٍّ وَلا العادِيُّ مِنْهُ العُدامِلُ
44 ومَا كادَ غُلاَّنُ الشُّرَيْفِ يَسَعْنَهُمْ * بحَلّةِ يَوْمٍ والشُّرُوجُ القَوَابِلُ
45 ومُصْعَدُهمْ كيْ يَقْطعوا بطنَ مَنعِج * فضاقَتْ بِهِمْ ذَرْعًا خزَازٌ وعاقِلُ
46 فبادُوا فَما أمسَى على الأَرضِ مِنهُمُ * لعَمْرُكَ إلاّ أنْ يُخَبَّرَ سَائِلُ
47 كأنْ لم يكُنْ بالشِّرْعِ منهُمْ طلائِعٌ * فلَمْ تَرْعَ سَحًّا في الرَّبيعِ القَنابِلُ
48 وبالرَّسِّ أوْصالٌ كأنَّ زُهاءَها * ذِوَى الضَّمْرِ لمّا زالَ عَنها القبَائِلُ
49 وَغَسّانُ ذَلّتْ يَوْمَ جِلَّقَ ذِلَّةً * بسَيِّدِها والـأرْيَحِيُّ المُنازِلُ
50 رَعى خَرَزاتِ المُلْكِ عشرينَ حِجَّةً * وعشرينَ حتى فادَ والشَّيبُ شامِلُ
51 وأمْسَى كأحْلامِ النِّيامِ نَعِيمُهُمْ * وَأيُّ نَعِيمٍ خِلْتَهُ لا يُزَايِلُ
52 تَرُدُّ عَلَيْهِمْ لَيْلَةٌ أهْلَكَتْهُمُ * وعامٌ وعامٌ يَتْبَعُ العامَ قَابِلُ

بيانات القصيدة

الرابط المختصر