الشنكبوتية :: http://toarab.ws

1 أَرَقٌ عَلى أَرَقٍ وَمِثلِيَ يَأرَقُ * وَجَوًى يَزيدُ وَعَبرَةٌ تَتَرَقرَقُ
2 جَهدُ الصَبابَةِ أَن تَكونَ كَما أُرى * عَينٌ مُسَهَّدَةٌ وَقَلبٌ يَخفِقُ
3 ما لاحَ بَرقٌ أَو تَرَنَّمَ طائِرٌ * إِلا اِنثَنَيتُ وَلي فُؤادٌ شَيِّقُ
4 جَرَّبتُ مِن نارِ الهَوى ما تَنطَفي * نارُ الغَضى وَتَكِلُّ عَمّا تُحرِقُ
5 وَعَذَلتُ أَهلَ العِشقِ حَتّى ذُقتُهُ * فَعَجِبتُ كَيفَ يَموتُ مَن لا يَعشَقُ
6 وَعَذَرتُهُمْ وَعَرَفتُ ذَنبِيَ أَنَّني * عَيَّرتُهُمْ فَلَقيتُ فيهِ ما لَقوا
7 أَبَني أَبينا نَحنُ أَهلُ مَنازِلٍ * أَبَدًا غُرابُ البَينِ فيها يَنعَقُ
8 نَبكي عَلى الدُنيا وَما مِن مَعشَرٍ * جَمَعَتهُمُ الدُنيا فَلَم يَتَفَرَّقوا
9 أَينَ الأَكاسِرَةُ الجَبابِرَةُ الأُلى * كَنَزوا الكُنوزَ فَما بَقينَ وَلا بَقوا
10 مِن كُلِّ مَن ضاقَ الفَضاءُ بِجَيشِهِ * حَتّى ثَوى فَحَواهُ لَحدٌ ضَيِّقُ
11 خُرسٌ إِذا نودوا كَأَن لَم يَعلَموا * أَنَّ الكَلامَ لَهُم حَلالٌ مُطلَقُ
12 وَالمَوتُ آتٍ وَالنُفوسُ نَفائِسٌ * وَالمُستَغِرُّ بِما لَدَيهِ الأَحمَقُ
13 وَالمَرءُ يَأمُلُ وَالحَياةُ شَهِيَّةٌ * وَالشَيبُ أَوقَرُ وَالشَبيبَةُ أَنزَقُ
14 وَلَقَد بَكَيتُ عَلى الشَبابِ وَلِمَّتي * مُسوَدَّةٌ وَلِماءِ وَجهِيَ رَونَقُ
15 حَذَرًا عَلَيهِ قَبلَ يَومِ فِراقِهِ * حَتّى لَكِدتُ بِماءِ جَفنِيَ أَشرَقُ
16 أَمّا بَنو أَوسِ بنِ مَعنِ بنِ الرِضا * فَأَعَزُّ مَن تُحدى إِلَيهِ الأَينُقُ
17 كَبَّرتُ حَولَ دِيارِهِم لَمّا بَدَت * مِنها الشُموسُ وَلَيسَ فيها المَشرِقُ
18 وَعَجِبتُ مِن أَرضٍ سَحابُ أَكُفِّهِمْ * مِن فَوقِها وَصُخورُها لا تورِقُ
19 وَتَفوحُ مِن طيبِ الثَناءِ رَوائِحٌ * لَهُمُ بِكُلِّ مَكانَةٍ تُستَنشَقُ
20 مِسكِيَّةُ النَفَحاتِ إِلا أَنَّها * وَحشِيَّةٌ بِسِواهُمُ لا تَعبَقُ
21 أَمُريدَ مِثلِ مُحَمَّدٍ في عَصرِنا * لا تَبلُنا بِطِلابِ ما لا يُلحَقُ
22 لَم يَخلُقِ الرَحمَنُ مِثلَ مُحَمَّدٍ * أَبَدًا وَظَنّي أَنَّهُ لا يَخلُقُ
23 يا ذا الَّذي يَهَبُ الجَزيلَ وَعِندَهُ * أَنّي عَلَيهِ بِأَخذِهِ أَتَصَدَّقُ
24 أَمطِر عَلَيَّ سَحابَ جودِكَ ثَرَّةً * وَاِنظُر إِلَيَّ بِرَحمَةٍ لا أَغرَقُ
25 كَذَبَ اِبنُ فاعِلَةٍ يَقولُ بِجَهلِهِ * ماتَ الكِرامُ وَأَنتَ حَيٌّ تُرزَقُ

بيانات القصيدة

ملحوظة

يمدح أبا المنتصر شجاع بن محمد بن أوس بن الرضاء الأزدي

الرابط المختصر