10 -الأخطاء الشائعة في حروف الجر ( ج ن ب ): هو أجنبي من المرأة
التأريخ: الجمعة22/ ذو القعدة/1426 الموافق 23/12/2005 مسيحية
العنوان: الأخطاء الشائعة


يقولون :«هو أجنبي عليها» أو «عنها»، وهي أجنبي أو (أجنبية) عليه أو عنه. وأنا أجنبي عنهما، وفلان أجنبي على الموضوع أو عن الموضوع، أو على المسألة أو عن القضية.

يستعلمون (على) أو (عن)، والأولى استعمال (من).

والجانب والجُنُب، والأجنَبُ، والأجنبي: الغريب، والذي لا ينقاد، تطلق على الجمع ولا تؤنث، وقيل : تثنى وتجمع. ومن جموعها : أجانب، وأجناب. والجنابة: البعد، وقعد فلان جَنْبَةً إذا اعتزل الناس، وفي الحديث -أو قول عمر- «عليكم بالجَنْبَة فإنه عفاف».

تقول : هو أجنبيّ منها، وهي أجنبيّ منه، وأنا أجنبيّ منهما، وفلان أجنبيّ من الموضوع أو من القضية أو من المسألة.

قال في الأساس -وتابعه الوسيط- : «هو أجنبي مني، وأجنب ... وهو أجنبي من هذا الأمر، أي : لا تعلق له به ولا معرفة».

(59)

ونقل الزبيدي في تاج العروس عبارة الأساس، بوضع (عن) مكان (من) وتابعه المحقق في توضيحه.

أما الفعل لهذه الكلمة فيتعدى بنفسه، فيقال : جَنَبَهُ، وأَجْنَبَهُ، وجَنَّبَهُ، وتَجَنَّبَهُ، واجْتَنَبَهُ، وجَانَبَهُ، وتَجَانَبَهُ، وجَنَّبَهُ إياه، قال تعالى {إنما الخمر ... رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه}[المائدة:90]، وقد يتصل بعد المفعول بـ(عن) قال الراغب: جَنَبْتُهُ عن كذا أبعدته، وقال ابن منظور : أجنب عناه : تنحى عنها.(1)

الهوامش:

(1) انظر الأساس، والمعجم الوسيط، ولسان العرب، والقاموس المحيط، ومفردات القرآن، وتاج العروس تحقيق إبراهيم الترزي، دار التراث الإسلامي، بيروت 1966م مادة (جنب) في الجميع

المصدر :

الأخطاء الشائعة في استعمالات حروف الجر، تأليف محمود إسماعيل عمار، دار عالم الكتب، الطبعة الأولى، 1419 هـ - 1998 م ، الرياض، المملكة العربية السعودية.

رقم الصفحة : (58-59).






هذه المقالة مكتوبة في موقع الشنكبوتية
http://www.toarab.ws

الرابط لهذه المقالة :
http://www.toarab.ws/modules.php?name=News&file=article&sid=51