قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة لَعَمْرِي وما دَهْرِي بِتَأْبِينِ هَالِكٍ * ولا جَزَعٍ مِمَّا أَصَابَ فَأَوْجَعَا
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: متمم بن نويرة اليربوعي

قصيدة  : لَعَمْرِي وما دَهْرِي بِتَأْبِينِ هَالِكٍ * ولا جَزَعٍ مِمَّا أَصَابَ فَأَوْجَعَا



  بيانات القصيدة

اسم الشاعر متمم بن نويرة اليربوعي
العصر إسلامي
عدد الأبيات 51
البحر طويل
الروي عين
الغرض رثاء
مصدر القصيدة المفضليات (263-270)  
 

  استمع إلى القصيدة

م الملقي حجم الملف استماع حفظ
1 عبد الرحمن السعيد 957 حجم الملف (957)
عدد الطلبات (2888)

عدد الطلبات (1611)
 

إذا ظهرت لك مشكلة في الاستماع فاضغط هنا لحلها

لعمري وما دهري بتأبين هالك = ولا جزع مما أصاب فأوجعا
لقد كفن المنهال تحت ردائه = فتى غير مبطان العشيات أروعا
ولا برما تهدي النساء لعرسه = إذا القشع من حس الشتاء تقعقعا
لبيب أعان اللب منه سماحة = خصيب إذاما راكب الجدب أوضعا
تراه كصدر السيف يهتز للندى = إذا لم تجد عند امرئ السوء مطمعا
ويوما إذاما كظك الخصم إن يكن = نصيرك منهم لا تكن أنت أضيعا
وإن تلقه في الشرب لا تلق فاحشا = على الكأس ذا قاذورة متزبعا
وإن ضرس الغزو الرجال رأيته = أخا الحرب صدقا في اللقاء سميدعا
وما كان وقافا إذا الخيل أجمحت = ولا طائشا عند اللقاء مدفعا
ولا بكهام بزه عن عدوه = إذا هو لاقى حاسرا أو مقنعا
فعيني هلا تبكيان لمالك = إذا أذرت الريح الكنيف المرفعا
وللشرب فابكي مالكا ولبهمة = شديد نواحيه على من تشجعا
وضيف إذا أرغى طروقا بعيره = وعان ثوى في القد حتى تكنعا
وأرملة تمشي بأشعث محثل = كفرخ الحبارى رأسه قد تضوعا
إذا جرد القوم القداح وأوقدت = لهم نار أيسار كفى من تضجعا
وإن شهد الأيسار لم يلف مالك = على الفرث يحمي اللحم أن يتمزعا
أبى الصبر آيات أراها وأنني = أرى كل حبل بعد حبلك أقطعا
وأني متى ما أدع باسمك لا تجب = وكنت جديرا أن تجيب وتسمعا
وعشنا بخير في الحياة وقبلنا = أصاب المنايا رهط كسرى وتبعا
فلما تفرقنا كأني ومالكا = لطول اجتماع لم نبت ليلة معا
وكنا كندماني جذيمة حقبة = من الدهر حتى قيل لن يتصدعا
فإن تكن الأيام فرقنا بيننا = فقد بان محمودا أخي حين ودعا
أقول وقد طار السنا في ربابه = وجون يسح الماء حتى تريعا
سقى الله أرضا حلها قبر مالك = ذهاب الغوادي المدجنات فأمرعا
فآثر سيل الواديين بديمة = ترشح وسميا من النبت خروعا
فمجتمع الأسدام من حول شارع = فروى جبال القريتين فضلفعا
فوالله ما أسقي البلاد لحبها = ولكنني أسقي الحبيب المودعا
تحيته مني وإن كان نائيا =وأمسى ترابا فوقه الأرض بلقعا
تقول ابنة العمري ما لك بعدما = أراك حديثا ناعم البال أفرعا
فقلت لها : طول الأسى إذ سألتني = ولوعة حزن تترك الوجه أسفعا
وفقد بني أم تداعوا فلم أكن = خلافهم أن أستكين وأضرعا
ولكنني أمضي على ذاك مقدما = إذا بعض من يلقى الحروب تكعكعا
وغيرني ما غال قيسا ومالكا = وعمرا وجزءا بالمشقر ألمعا
وما غال ندماني يزيد وليتني = تمليته بالأهل والمال أجمعا
وإني وإن هازلتني قد أصابني = من البث ما يبكي الحزين المفجعا
ولست إذا ما الدهر أحدث نكبة = ورزءا بزوار القرائب أخضعا
قعيدك ألا تسمعيني ملامة = ولا تنكئي قرح الفؤاد فييجعا
فقصرك إني قد شهدت فلم أجد = بكفي عنهم للمنية مدفعا
فلا فرحا إن كنت يوما بغبطة = ولا جزعا مما أصاب فأوجعا
فلو أن ما ألقى يصيب متالعا = أو الركن من سلمى إذن لتضعضعا
وما وجد أظآر ثلاث روائم = أصبن مجرا من حوار ومصرعا
يذكرن ذا البث الحزين ببثه = إذا حنت الأولى سجعن لها معا
إذا شارف منهن قامت فرجعت = حنينا فأبكى شجوها البرك أجمعا
بأوجد مني يوم قام بمالك = مناد بصير بالفراق فأسمعا
ألم تأت أخبار المحل سراتكم = فيغضب منكم كل من كان موجعا
بمشمته إذ صادف الحتف مالكا = ومشهده ما قد رأى ثم ضيعا
أآثرت هدما باليا وسوية = وجئت بها تعدو بريدا مقزعا
فلا تفرحن يوما بنفسك إنني = أرى الموت وقاعا على من تشجعا
لعلك يوما أن تلم ملمة = عليك من اللائي يدعنك أجدعا
نعيت امرأ لو كان لحمك عنده = لآواه مجموعا له أو ممزعا
فلا يهنئ الواشين مقتل مالك = فقد آب شانيه إيابا فودعا



طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.032 ثانية