قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة عفا ذو حسًى مِن فَرْتَنَى فالفوارعُ * فَجَنْبَا أَرِيكٍ فالتِّلاعُ الدّوافعُ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: النابغة الذبياني

قصيدة  : عفا ذو حسًى مِن فَرْتَنَى فالفوارعُ * فَجَنْبَا أَرِيكٍ فالتِّلاعُ الدّوافعُ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر النابغة الذبياني
العصر جاهلي
عدد الأبيات 33
البحر طويل
الروي عين
الغرض اعتذار
مصدر القصيدة الديوان (30-39) بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم   اضغط هنا لمعرفة أرقام الأبيات في في كل صفحة، وهذه الخدمة تفيد الباحثين؛ لتحديد البيت في المصدر بدقة.
 
عفا ذو حسى من فرتنى فالفوارع = فجنبا أريك فالتلاع الدوافع
فمجتمع الأشراج غير رسمها = مصايف مرت بعدنا ومرابع
توهمت آيات لها فعرفتها = لستة أعوام وذا العام سابع
رماد ككحل العين لأيا أبينه = ونؤي كجذم الحوض أثلم خاشع
كأن مجر الرامسات ذيولها = عليه حصير نمقته الصوانع
على ظهر مبناة جديد سيورها = يطوف بها وسط اللطيمة بائع
فكفكفت مني عبرة فرددتها = على النحر منها مستهل ودامع
على حين عاتبت المشيب على الصبا = وقلت : ألما أصح والشيب وازع
وقد حال هم دون ذلك شاغل = مكان الشغاف تبتغيه الأصابع
وعيد أبي قابوس في غير كنهه = أتاني ودوني راكس فالضواجع
فبت كأني ساورتني ضئيلة = من الرقش في أنيابها السم ناقع
يسهد من ليل التمام سليمها = لحلي النساء في يديه قعاقع
تناذرها الراقون من سوء سمها = تطلقه طورا وطورا تراجع
أتاني أبيت اللعن أنك لمتني = وتلك التي تستك منها المسامع
مقالة أن قد قلت : سوف أناله = وذلك من تلقاء مثلك رائع
لعمري وما عمري علي بهين = لقد نطقت بطلا علي الأقارع
أقارع عوف لا أحاول غيرها = وجوه قرود تبتغي من تجادع
أتاك امرؤ مستبطن لي بغضة = له من عدو مثل ذلك شافع
أتاك بقول هلهل النسج كاذب = ولم يأت بالحق الذي هو ناصع
أتاك بقول لم أكن لأقوله = ولو كبلت في ساعدي الجوامع
حلفت فلم أترك لنفسك ريبة = وهل يأثمن ذو إمة وهو طائع
بمصطحبات من لصاف وثبرة = يزرن إلالا سيرهن التدافع
سماما تباري الريح خوصا عيونها = لهن رذايا بالطريق ودائع
عليهن شعث عامدون لحجهم = فهن كأطراف الحني خواضع
لكلفتني ذنب امرئ وتركته = كذي العر يكوى غيره وهو راتع
فإن كنت لا ذو الضغن عني مكذب = ولا حلفي على البراءة نافع
ولا أنا مأمون بشيء أقوله = وأنت بأمر لا محالة واقع
فإنك كالليل الذي هو مدركي = وإن خلت أن المنتأى عنك واسع
خطاطيف حجن في حبال متينة = تمد بها أيد إليك نوازع
أتوعد عبدا لم يخنك أمانة = وتترك عبدا ظالما وهو ضالع
وأنت ربيع ينعش الناس سيبه = وسيف أعيرته المنية قاطع
أبى الله إلا عدله ووفاءه = فلا النكر معروف ولا العرف ضائع
وتسقى إذا ما شئت غير مصرد = بزوراء في حافاتها المسك كانع

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.370 ثانية