الشنكبوتية :: https://toarab.ws

1 هَل غادَرَ الشُعَراءُ مِن مُتَرَدَّمِ * أَم هَل عَرَفتَ الدارَ بَعدَ تَوَهُّمِ
2 أَعْيَاكَ رَسْمُ الدَّارِ لم يَتَكَلَّمِ * حتى تَكَلَّمَ كَالأَصَمِّ الأَعْجَمِ
3 وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوْيلاً نَاقَتِي * أَشْكُو إلى سُفْعٍِ رَوَاكِدَ جُثَّمِ
4 يا دارَ عَبلَةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمي * وَعَمي صَباحًا دارَ عَبلَةَ وَاسلَمي
5 دَارٌ لآنِسَةٍ غَضِيضٍ طَرْفُهَا * طَوْعِ العِنَاقِ لَذِيذَةِ المُتَبَسَّمِ
6 فَوَقَفتُ فيها ناقَتي وَكَأَنَّها * فَدَنٌ لِأَقضِيَ حاجَةَ المُتَلَوِّمِ
7 وَتَحُلُّ عَبلَةُ بِالجَواءِ وَأَهلُنا * بِالحَزنِ فَالصَمّانِ فَالمُتَثَلَّمِ
8 حُيِّيتَ مِن طَلَلٍ تَقادَمَ عَهدُهُ * أَقوى وَأَقفَرَ بَعدَ أُمِّ الهَيثَمِ
9 شَطَّتْ مَزَارَ العَاشِقِينَ فَأَصبَحَت * عَسِرًا عَلَيَّ طِلابُكِ ابنَةَ مَخرَمِ
10 عُلِّقتُها عَرَضًا وَأَقتُلُ قَومَها * زَعمًا وَرَبِّ البيتِ لَيسَ بِمَزعَمِ
11 وَلَقَد نَزَلتِ فَلا تَظُنّي غَيرَهُ * مِنّي بِمَنزِلَةِ المُحَبِّ المُكرَمِ
12 كَيفَ المَزارُ وَقَد تَرَبَّعَ أَهلُها * بِعُنَيزَتَينِ وَأَهلُنا بِالغَيلَمِ
13 إِن كُنتِ أَزمَعتِ الفِراقَ فَإِنَّما * زُمَّت رِكابُكُمُ بِلَيلٍ مُظلِمِ
14 ما راعَني إِلّا حَمولَةُ أَهلِها * وَسطَ الدِيارِ تَسَفُّ حَبَّ الخِمخِمِ
15 فيها اثنَتانِ وَأَربَعونَ حَلوبَةً * سودًا كَخافِيَةِ الغُرابِ الأَسحَمِ
16 إِذ تَستَبيكَ بأَصْلَتِيٍّ نَاعِمٍ * عَذبٍ مُقَبَّلُهُ لَذيذِ المَطعَمِ
17 وَكَأَنَّما نَظَرَتْ بِعَيْنَيْ شَادِنٍ * رَشَأٍ مِنَ الغِزلانِ ليس بِتَوْأَمِ
18 وَكَأَنَّ فارَةَ تاجِرٍ بِقَسيمَةٍ * سَبَقَت عَوارِضَها إِلَيكَ مِنَ الفَمِ
19 أَو رَوضَةً أُنُفًا تَضَمَّنَ نَبتَها * غَيثٌ قَليلُ الدِمنِ لَيسَ بِمَعلَمِ
20 جادَت عَليهِا كُلُّ عَيْنٍ ثَرَّةٍ * فَتَرَكنَ كُلَّ حَدِيقَةٍ كَالدِرهَمِ
21 سَحًّا وَتَسكابًا فَكُلَّ عَشِيَّةٍ * يَجري عَلَيها الماءُ لَم يَتَصَرَّمِ
22 وَخَلا الذُبابُ بِها يُغَنِّي وَحْدَهُ * هَزِجًا كَفِعلِ الشارِبِ المُتَرَنِّمِ
23 غَرِدًا يَحُكُّ ذِراعَهُ بِذِراعِهِ * فِعْلَ المُكِبِّ عَلى الزِنادِ الأَجذَمِ
24 تُمسي وَتُصبِحُ فَوقَ ظَهرِ حَشِيَّةٍ * وَأَبيتُ فَوقَ سَراةِ أَدهَمَ مُلجَمِ
25 وَحَشِيَّتي سَرجٌ عَلى عَبلِ الشَوى * نَهدٍ مَراكِلُهُ نَبيلِ المَحزِمِ
26 هَل تُبلِغَنّي دارَها شَدَنِيَّةٌ * لُعِنَت بِمَحرومِ الشَرابِ مُصَرَّمِ
27 خَطّارَةٌ غِبَّ السُرى زَيّافَةٌ * تَقِصُ الإِكامَ بِكُلِّ خُفٍّ مِيثَمِ
28 وَكَأَنَّما أَقِصُ الإِكامَ عَشِيَّةً * بِقَريبِ بَينَ المَنسِمَينِ مُصَلَّمِ
29 يأوي إلى حِزَقِ النَعامِ كَما أَوَت * حِزَقٌ يَمانِيَةٌ لِأَعجَمَ طِمطِمِ
30 يَتبَعنَ قُلَّةَ رَأسِهِ وَكَأَنَّهُ * زَوْجٌ عَلى حَرَجٍ لَهُنَّ مُخَيَّمِ
31 صَعلٍ يَعودُ بِذي العُشَيرَةِ بَيضَهُ * كَالعَبدِ ذي الفَروِ الطَويلِ الأَصلَمِ
32 شَرِبَتْ بِماءِ الدُحرُضَينِ فَأَصبَحَت * زَوراءَ تَنفِرُ عَن حِياضِ الدَيلَمِ
33 وَكَأَنَّما تَنأى بِجانِبِ دَفَّها الـ * ـوَحشِيِّ بَعْدَ مَخيلَةٍ وَتَزَغُّمِ
34 هِرٌ جَنيبٌ كُلَّما عَطَفَت لَهُ * غَضَبى اتَّقاها بِاليَدَينِ وَبِالفَمِ
35 أَبْقَى لها طُولُ السِّفارِ مُقَرْمَدًا * سَنَداً ومِثلَ دَعائِمِ المُتَخَيِّمِ
36 بَرَكَت عَلى ماء الرِداعِ كَأَنَّما * بَرَكَت عَلى قَصَبٍ أَجَشَّ مُهَضَّمِ
37 وَكأَنَّ رُبًّا أَو كُحَيلًا مُعقَدًا * حَشَّ القيانُ بِهِ جَوانِبَ قُمقُمِ
38 يَنباعُ مِن ذِفرى غَضوبٍ حُرَّةٍ * زَيّافَةٍ مِثلِ الفَنيقِ المُقْرَمِ
39 إِن تُغدِفي دوني القِناعَ فَإِنَّني * طَبٌّ بِأَخذِ الفارِسِ المُستَلئِمِ
40 أَثني عَلَيَّ بِما عَلِمتِ فَإِنَّني * سَمحٌ مُخالَقَتي إِذا لَم أُظلَمِ
41 فإِذا ظُلِمتُ فَإِنَّ ظُلمِيَ باسِلٌ * مُرٌّ مَذاقَتَهُ كَطَعمِ العَلقَمِ
42 وَلَقَد شَرِبتُ مِنَ المُدامَةِ بَعدَما * رَكَدَ الهَواجِرُ بِالمَشوفِ المُعلَمِ
43 بِزُجاجَةٍ صَفراءَ ذاتِ أَسِرَّةٍ * قُرِنَت بِأَزهَرَ في الشَمالِ مُفَدَّمِ
44 فَإِذا شَرِبتُ فَإِنَّني مُستَهلِكٌ * مالي وَعِرضي وافِرٌ لَم يُكلَمِ
45 وَإِذا صَحَوتُ فَما أُقَصِّرُ عَن نَدىً * وَكَما عَلِمتِ شَمائِلي وَتَكَرُّمي
46 وَحَليلِ غانِيَةٍ تَرَكتُ مُجَدَّلًا * تَمكو فَريصَتُهُ كَشَدقِ الأَعلَمِ
47 عَجِلَتْ يَدايَ لَهُ بِمَارِنِ طَعنَةٍ * وَرَشاشِ نافِذَةٍ كَلَونِ العَندَمِ
48 هَلّا سَأَلتِ الخَيلَ يا ابنَةَ مالِكٍ * إِن كُنتِ جاهِلَةً بِما لَم تَعلَمي
49 إِذ لا أَزالُ عَلى رِحالَةِ سابِحٍ * نَهدٍ تَعاوَرُهُ الكُماةُ مُكَلَّمِ
50 طَورًا يُعَرَّضُ لِلطِعانِ وَتارَةً * يَأوي إِلى حَصدِ القَسِيِّ عَرَمرَمِ
51 يُخبِركِ مَن شَهِدَ الوقائعَ أَنَّني * أَغشى الوَغى وَأَعِفُّ عِندَ المَغنَمِ
52 وَمُدَجَّجٍ كَرِهَ الكُماةُ نِزالَهُ * لا مُمعِنٍ هَرَبًا وَلا مُستَسلِمِ
53 جادَت يَدَايَ له بِعاجِلِ طَعنَةٍ * بِمُثَقَّفٍ صَدقِ الكُعوبِ مُقَوَّمِ
54 بِرَحِيبَةِ الفَرغَينِ يَهْدي جَرْسُها * باللّيلِ مُعتَسَّ الذّئابِ الضُّرَّمِ
55 كَمَّشْتُ بِالرُمحِ الطويل ثِيابَهُ * لَيسَ الكَريمُ عَلى القَنا بِمُحَرَّمِ
56 وَتَرَكتُهُ جَزَرَ السِباعِ يَنُشنَهُ * ما بين قلة رأسه وَالمِعصَمِ
57 وَمِشَكِّ سابِغَةٍ هَتَكتُ فُروجَها * بِالسَيفِ عَن حامي الحَقيقَةِ مُعلِمِ
58 رَبِذٍ يَداهُ بِالقِداحِ إِذا شَتا * هَتّاكِ غاياتِ التِجارِ مُلَوَّمِ
59 بَطَلٍ كَأَنَّ ثِيابَهُ في سَرحَةٍ * يُحذى نِعالَ السِبتِ لَيسَ بِتَوأَمِ
60 لَمّا رَآني قَد قَصَدْتُ أُريدُهُ * أَبدى نَواجِذَهُ لِغَيرِ تَبَسُّمِ
61 فَطَعَنتُهُ بِالرُمحِ ثُمَّ عَلَوتُهُ * بِمُهَنَّدٍ صافي الحَديدَةِ مِخذَمِ
62 عَهدي بِهِ شَدَّ النَهارِ كَأَنَّما * خُضِبَ البَنانُ وَرَأسُهُ بِالعِظلِمِ
63 يا شاةَ ما قَنَصٍ لِمَن حَلَّت لَهُ * حَرُمَت عَلَيَّ وَلَيتَها لَم تَحرُمِ
64 فَبَعَثتُ جارِيَتي فَقُلتُ لَها اذهَبي * فَتَحسَّسي أَخبارَها لِيَ وَاعلَمي
65 قالَت رَأَيتُ مِنَ الأَعادي غِرَّةً * وَالشاةُ مُمكِنَةٌ لِمَن هُوَ مُرتَمِ
66 فكَأنّما التَفَتَتْ بِجيدِ جَدَايَةٍ * رَشَأٍ مِنَ الغِزْلاَنِ حُرٍ أَرْثَمِ
67 نِبِّئتُ عَمرًا غَيرَ شاكِرِ نِعمَتي * وَالكُفرُ مَخبَثَةٌ لَنَفسِ المُنعِمِ
68 وَلَقَد حَفِظتُ وَصاةَ عَمّي بِالضُحى * إِذ تَقلِصُ الشَفَتانِ عَن وَضَحِ الفَمِ
69 في حَومَةِ الموتِ الَّتي لا تَشتَكي * غَمَراتِها الأَبطالُ غَيرَ تَغَمغُمِ
70 إِذ يَتَّقونَ بِيَ الأَسِنَّةَ لَم أَخِمْ * عَنها وَلَكِنّي تَضايَقَ مُقدَمي
71 لَمّا رَأَيتُ القَومَ أَقبَلَ جَمعُهُمْ * يَتَذامَرونَ كَرَرتُ غَيرَ مُذَمَّمِ
72 يَدعونَ عَنتَرَ وَالرِماحُ كَأَنَّها * أَشطانُ بِئرٍ في لَبانِ الأَدهَمِ
73 ما زِلتُ أَرميهِمْ بِثُغرَةِ نَحرِهِ * وَلَبانِهِ حَتّى تَسَربَلَ بِالدَمِ
74 فَازوَرَّ مِن وَقعِ القَنا بِلَبانِهِ * وَشَكا إِلَيَّ بِعَبرَةٍ وَتَحَمحُمِ
75 لَو كانَ يَدري ما المُحاوَرَةُ اشتَكى * أو كان يَدْرِي ما جَوابُ تَكَلُّمِي
76 وَالخَيلُ تَقتَحِمُ الخَبارَ عَوابِسًا * مِن بَينِ شَيظَمَةٍ وَآخَرَ شَيظَمِ
77 وَلَقَد شَفى نَفسي وأَبْرَأَ سُقمَها * قيلُ الفَوارِسِ وَيكَ عَنتَرَ قَدِّمِ
78 ذُلُلٌ جِمَالي حَيثُ شِئتُ مُشايِعي * لُبّي وَأَحفِزُهُ برأيٍ مُبرَمِ
79 أنّي عَداني أَنْ أَزورَكِ فاعْلَمي * ما قَدْ عَلِمتِ وبعضَ ما لم تَعْلَمي
80 حالَتْ رِماحُ ابَني بَغِيضٍ دونَكُمْ * وَزَوَتْ جَوَانِي الحْربِ مَنْ لم يُجرِمِ
81 ولقَد كَرَرْتُ المُهْرَ يَدْمَى نَحْرُهُ * حَتى اتّقَتْني الخَيلُ بابني حِذْيَمِ
82 وَلَقَد خَشيتُ بِأَن أَموتَ وَلَم تَدُرْ * لِلحَربِ دائِرَةٌ عَلى ابنَي ضَمضَمِ
83 الشاتِمَي عِرضي وَلَم أَشتِمهُما * وَالناذِرَينِ إِذا لَم اَلقَهُما دَمي
84 إِن يَفعَلا فَلَقَد تَرَكتُ أَباهُما * جَزَرَ لخامِعَةٍ ونَسرٍ قَشعَمِ

بيانات القصيدة

ملحوظة

معلقة عنتبرة

الصفحات

1 - البيتان (1-2) في صفحة (186)،
2 - البيتان (3-4) في صفحة (187)،
3 - البيتان (5-6) في صفحة (188)،
4 - البيتان (7-8) في صفحة (189)،
5 - البيت (9) في صفحة (190)،
6 - الأبيات (10-12) في صفحة (191)،
7 - البيتان (13-14) في صفحة (192)،
8 - البيت (15) في صفحة (193)،
9 - البيت (16) في صفحة (194)،
10 - البيتان (17-18) في صفحة (195)،
11 - الأبيات (19-21) في صفحة (196)،
12 - البيتان (22-23) في صفحة (197)،
13 - البيتان (24-25) في صفحة (198)،
14 - الأبيات (26-29) في صفحة (199)،
15 - البيتان (30-31) في صفحة (200)،
16 - البيتان (32-33) في صفحة (201)،
17 -البيتان (34-35) في صفحة (202)،
18 - البيتان (36-37) في صفحة (203)،
19 - البيتان (38-39) في صفحة (204)،
20 - الأبيات (40-43) في صفحة (205)،
21 - البيتان (44-45) في صفحة (206)،
22 - الأبيات (46-47) في صفحة (207)،
23 - الأبيات (50-51) في صفحة (208)،
24 - البيتان (52-53) في صفحة (209)،
25 - الأبيات (54-57) في صفحة (210)،
26 - البيتان (58-59) في صفحة (211)،
27 - البيتان (60-61) في صفحة (212)،
28 - الأبيات (62-65) في صفحة (213)،
29 - الأبيات (66-68) في صفحة (214)،
30 -الأبيات (69-71) في صفحة (215)،
31 - البيتان (72-73) في صفحة (216)،
32 - البيتان (74-75) في صفحة (217)،
33 - البيتان (76-77) في صفحة (218)،
34 - البيتان (78-79) في صفحة (219)،
35 - البيتان (80-81) في صفحة (220)،
36 - البيتان (82-83) في صفحة (221)،
37 - البيتان (84-85) في صفحة (222)،

الرابط المختصر